اخبار اقتصادية

أزواج الين تتجه الى مستويات المقاومة قبل اجتماع البنك الياباني، وزيادة في قوة الباوند

أزواج الين تتجه الى مستويات المقاومة قبل اجتماع البنك الياباني، وزيادة في قوة الباوند

الأخبار والأحداث:

 كان تداول العملات في سوق الفوركس يعتمد على البيانات الاقتصادية. فقد ظل الدولار النيوزلندي هو العملة الأفضل اداءا في الجلسة اليوم بعد أن قرر البنك الاحتياطي النيوزلندي رفع سعر الفائدة  بنسبة 0.25% للجلسة الثالثة على التوالي. والآن حان دور البنك الياباني.  كان تداول ازواج الين الياباني التقاطعية ذات اتجاه صعودي محدود قبل قرار البنك الياباني  الذي من المتوقع أن يحافظ على سياسته النقدية بدون تغيير في اجتماع شهر يونيو. في بريطانيا، كان الارتفاع المستمر لأسعار المنازل قد أعطى دعما بصفقات شراء الباوند البريطاني قبل أن يتحدث كلا من كارني محافظ البنك البريطاني و أوسبورن وزير المالية. في الجلسة الامريكية سوف يتحول التركيز الى مبيعات التجزئة ومؤشر أسعار المنازل الكندية.  وكانت عوائد السندات الأمريكية قد حصلت على زخم بسبب التوقعات المتفائلة بشأن بيانات مبيعات التجزئة لشهر مايو.

أزواج الين تتجه الى مستويات المقاومة قبل اجتماع البنك الياباني، وزيادة في قوة الباوند

 كانت معدلات الطلب على الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY و الين الياباني افضل قليلا في طوكيو، ويعود هذا الى عوامل خارجية بقيادة الموجة السعرية الصعودية في عوائد السندات الامريكية و طلبات الشراء المتعلقة بجني الارباح وعقود الاوبشن. وقد بدأ البنك الياباني اليوم الاول من يومي اجتماع السياسة القدية وسوف يقدم قراره للسوق يوم غد.  ونتوقع عدم تغيير البنك الياباني للسياسة النقدية هذا الاسبوع نظرا لأن العوامل الاقتصادية اليابانية لا تتطلب إجراء يتعلق بالسياسة النقدية فورا.  ويبدو ان  الحرب الحاسمه في اليابان ضد الركود قد نجحت،  فقد اظهرت أسعار السلع في الشركات عدم وجود ضعف كبير بعد ارتفاع ضريبة المبيعات في شه\.

 ولكن من المهم ان نذكر أن الآليات الدولية ق تكون ضد بائعي الين الياباني حيث يسعى التجار الى فرص كاري تريدر جيدة.  ومنذ بداية 2014، استقر الين الياباني بين 100.76/105.44 في اغلب الوقت بسبب قلة تدخل البنك الياباني الحاد في السوق.  وفيما يتعلق باسواق الاوبشن، لا نتوقع الاختراق الهبوطي.

بعض الأخبار من بريطانيا

 لم يكن التحسن السريع في معدل البطالة البريطانية من 6.8% إلى .6.6% (متوسط 3 اشهر) في ابريل كافي للتخلص من عروض البيع بعد البيانات. وكان معدل النمو المحدود في الاجور (الذي سجل ارتفاع بنسبة 0.7% خلال 3 أشهر المنتهية في ابريل مقابل القراءة السابقة عند 1.9%) قد حدّ من حماسة صفقات شراء الباوند البريطاني.  وقد حصل ارتفاع الباوند البريطاني على زخم مع اعلان RICS عن ارتفاع ميزان اسعار المنازل في مايو %57 مقابل التوقعات بقراءة 55%).  وفي ظل تأكيد البيانات الاقتصادية البريطانية على ان التعافي الاقتصادي البريطاني مستمر في مساره الصحيح، يستمر المستثمرون في توقعهم برفع سعر  الفائدة من البنك البريطاني قبل نهاية 2014. وقد تجاوز الباوند البريطاني/ الدولار الأمريكي GBP/USD عروض البيع التي تقع قبل المتوسط المتحرك لـ 21 و 50 يوم (عند 1.6796 و 1.6802 على التوالي) مع نقاط وقف عند 1.6835.  يختبر الباوند البريطاني  قمة الاتجاه الهبوطي بين مايو ويونيو عند 1.6800/10. ومن المتوقع ان يطلق الاختراق شرارة طلب جديد على الباوند البريطاني لاعادة احتبار مستوى المقاومة الاساسي عند 1.7000.‎ تعرض اليورو/ باوند بريطاني الى عمليات بيع مكثفة حتى سجل ادنى مستويات جديدة في لندن.  وتشير المؤشرات الفنية في الوقت الحالي الى ان هذا الزوج قد يتعرض الى عمليات بيع مكثفة سريعة جدا وفي وقت قصير للغاية: يقع مؤشر القوة النسبية (RSI) عن%25 حيث يختبر اليورو/ باوند بريطاني  الحد السفلي من البولنجر (0.80482) على الجانب الهبوطي.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.