اخبار اقتصادية

أرقام الناتج المحلي الإجمالي الأسترالي قد لا تؤثر على البنك الاحتياطي الأسترالي (RBA)

أرقام الناتج المحلي الإجمالي الأسترالي قد لا تؤثر على البنك الاحتياطي الأسترالي (RBA)

سجل الاقتصاد الاسترالي معدل نمو أقل سرعة مما هو متوقع في الربع الماضي على الرغم من النتائج المخيبة للآمال التي سجلها معدل استثمار رجال الأعمال. وكان الناتج المحلي الإجمالي الاسترالي قد ارتفع خلال عام بنسبة 0.8% كمعدل ربع سنوي، متجاوزًا التوقعات التي كانت بنسبة 0.7% كمعدل ربع سنوي.  تعتبر هذه النتيجة مشجعة ولكن من غير المحتمل أن تؤثر على قرار البنك الاحتياطي الاسترالي. ولا تزال هناك العديد من العقبات التي تواجه الاقتصاد الأسترالي، حيث أنه يحاول الابتعاد على معدل النمو المعزز بالتعدين.

 وقد عوّض الانخفاض في معدل الاستثمار معدل النمو الكبير في معدل انفاق المستهلك، والصادرات، والسوق العقاري.  ولا يزال معدل النمو دون الاتجاه وقد يواجه معاناة خلال هذا العام. وقد كان لأسعار الفائدة المنخفضة والانخفاض الأخير في سعر الصرف تأثر إيجابي كبير على معدل النمو، وبالتالي إن تلاشي أيًا من عامودين الدعم هذين، فمن المحتمل أن يعاني معدل النمو. وهذا يعني أنه من غير المحتمل أن يبدأ البنك الاحتياطي الأسترالي (RBA) في التفكير بشأن رفع معدل سعر الفائدة الرسمي في أي وقت قريب. ولكن هذا يتركنا مع الدولار الأسترالي. فإذا  كان الدولار الاسترالي AUD يرتفع بحدة، لكانت الأجزاء القوية م الاقتصاد – القطاعات المرتبطة بالتجارة- عانت، وحدّ هذا بالتالي من معدل النمو. وحتى إن بقي الدولار الأسترالي حول المستويات الحالية أو ضعف بشكل إضافي، فإن قلة الاستثمار في الأجزاء غير المرتبطة بالتعدين من الاقتصاد وتراجع الاستثمار في مجال التعدين سوق يؤديان إلى تراجع معدل النمو الاقتصادي.

الدولار الأسترالي

ارتفع الدولار الأسترالي فورًا بعد صدور البيانات الاقتصادية الاسترالية، ولكن لم يستغرق الأمر طويلا بالنسبة لعملة السلع هذه حتى تراجعت إلى المستويات التي كانت عليها مقابل الدولار الأمريكي USD قبل الإعلان عن بيانات الناتج المحلي الإجمالي.  ولا يعتبر هذا مفاجئ تمامًا في ظل حقيقة أن هذه البيانات لا تغير في الحقيقة أي شيء.  ويعلم كلا من السوق  و البنك الاحتياطي الأسترالي (RBA) أن معدل النمو ينخفض قليلا تحت الانخفاض وان الاقتصاد لم يخرج من كبوته بعد. وقد اختبر الدولار الأسترالي/ الدولار الامريكي AUDUSD حول مستوى 0.9000، قبل أن يتراجع بعدها بساعة.  ويركز المستثمرون في الوقت الحالي على الوضع في أوكرانيا، بالإضافة إلى بيانات مبيعات التجزئة و الميزان التجاري الاسترالي يوم غد وبداية مؤتمر الشعب القومي السنوي في بيكين.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *