اخبار اقتصادية

أدنى مستويات جديدة لليورو خلال 2018

أدنى مستويات جديدة لليورو خلال 2018

 

سجل اليورو ادنى مستويات جديدة له خلال 2018 اليوم في صباح تعاملات فرانكفروت بعد تسرب أخبار عن اتفاقية الائتلاف الحاكم في إيطاليا. وعلى الرغم من إنهاء كل من حزبي “فايف ستار” ( Five Star) و “لا ليجا” ( La Lega) أي لغة تطالب بالخروج إلى اليورو من الوثائق ، ذكرت صحف الأعمال الإيطالية أن هذه الاحزاب قد فكرت في فكرة التقدم للبنك المركزي الأوروبي بطلب الإعفاء من سداد مبلغ 250 مليار دولار من  الديون السيادية .

 

وسرعان ما رفض المتحدثون هذه الفكرة وقالوا إن ذلك لم يكن في المسودة الرسمية للاتفاقية ، لكنلم تكن هذه الأخبار مزعجة للأسواق بما يكفي لإرسال السندات الحكومية الإيطالية فوق مستوى 2٪. ومن الجدير بالذكر أن  لدى إيطاليا أعلى نسبة دين / ناتج محلي إجمالي في منطقة اليورو – وفي الواقع ، لدى إيطاليا أعلى نسبة دين / ناتج محلي إجمالي بين دول منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية (OECD)  ، ولم ينجح نموها الاقتصادي الثابت  منذ الأزمة المالية العالمية في فعل سوى القليل للتخفيف  من حدة المشكلة.

 

ولن تضيف الحكومة الجديدة ، المؤلفة من أشخاص خارج السياسة ،  سوى الشعور بالفوضى في البلاد ، وقد تصبح تجارة فرق عوائد السندات هي التجارة الأساسية هذا العام ، حيث سيفر  المستثمرين من حالة الشكوك المحيطة بالنظام الإيطالي.  كما يمكن أن يصبح هذا الأمر  مقياسًا لليورو نفسه إذا وصل الوضع إلى ذروته في وقت لاحق من العام.  في الوقت الحالي ، يتغلب النمو الاقتصادي بشكل عام في المنطقة على  هذا الصراع ، ولكن إذا تباطأ الوضع الاقتصادي في  منطقة اليورو ، فإن الحكومة الإيطالية الجديدة ، غير المرتبطة بالأعراف السياسية ، يمكن أن تعيث فسادًا في  منطقة اليورو الاقتصادية وتدخل في أزمة جديدة.

 

نجح اليورو في اختراق مستوى 1.18000 في بداية التداولات الأمريكية اليوم وقد يتعرض لمزيد من عمليات البيع خلال يوم التداول. ولا يفضل المتداولون في السوق التحدث عن التخلف عن سداد الديون ، حتى لو كان يستخدم ببساطة كورقة مساومة سياسية ، وما لم تظُهر الحكومة الإيطالية الجديدة بعض النضج ، فقد يتعرض هذا الزوج للمزيد من الخسائر السريعة.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.